…إلى أن سألتُ نفسي!

إبراهيم اعتاد على حياة غير منضبطة وسمح لنفسه أن يكسر كلّ الحدود، مثل: تعاطي المخدّرات والكحول والعنف وعدم احترام الوالدين. إلّا أنّ نعمة القدير تقابلت معه وحطّمت كبريائه ووهبت له الولادة الجديدة التي "قلبت" حياته رأسًا على عقب!

Posted by ‎لحظات أبدية‎ on Tuesday, 26 March 2019

تواصل معنا