مبادرة غير متوقّعة

كل ديانة تُشدّد على أهميّة الأعمال الصالحة من خلال شرائِع وفرائض لإرضاء الله للحصول على السّماء! بينما الله بكلمتهِ سبق وأعلن ليُشدّد على أهميّة تجديد القلب من داخل الأنسان قبل دخولهُ ِللسماء! لأن الموت دخل بخطيّة شخص واحد "أدم" وإنتشَر بالوِراثة ومَلَكَ بجميعنا! هكذا بمجيئ شَخص واحد دَخلَ إلى عالَمنا "كإنسان بدون خطيّة – المسيح الموعود بهِ" ليُبرّر كل من يدعوا بإسمهِ! وأيضًا, بإمكاننا الحصول على قلب جديد وهِبة الحياة الأبديّة, بإيمان شخصي بالمسيح يسوع بعيد عن الدّين الموروث! فكّر للحظة هل صِلَتنا بالله تتوقّف على مَجهودنا الشخصي؟؟ كيف يُمكِننا إرضائهِ والقلب خبيث بطبيعته؟؟ لِماذا نحتاج لِمُبادرة منهُ فقط لأجل خلاصنا؟! بهذا الفيديو نقدّم لك أهميّة مُبادرة الله لإصلاح صورته داخِلنا التي تشوّهة وتحقيق السلام معهُ قبل ذلك اليوم الرّهيب!

Posted by ‎لحظات أبدية‎ on Thursday, July 6, 2017

تواصل معنا